نعامة (الاسم العلمي:Struthio camelus) هو نوع من الطيور يتبع جنس النعامة من فصيلة النعامية[2]. والنعامة من الطيور الكبيرة التي لا يمكنها الطيران. موطنه الأصلي أفريقيا والشرق الأوسط، إلا أنه تعرض خلال العصور لعمليات صيد جائر أتت على الأعداد التي كانت توجد في صحاري الشرق الأوسط، كما يوجد نوع آخر مشابه من النعام يتواجد في جنوب غرب آسيا. تزن ذكور النعام حوالي 100 – 150 كغم, كم يبلغ ارتفاعها حوالي 2,4 متر. يتميز النعام بقوة ساقيه المذهلة، حيث يستطيع العدو بسرعة تصل إلى 50 كلم\ساعة وأن يحافظ على سرعته تلك لمدة نصف ساعة والنعام هو الطائر الوحيد الذي له إصبعان في كل قدم.

التغذية

تتغذى النعامات بالنباتات وأحيانا يأكل الزواحف وهو أيضا يأكل الكثير من الرمال لكى يساعدها على هضم (طحن) الطعام.

التكاثر

تزن بيضة النعام ما بين 1 كلغ و 1,5 كلغ. تتناوب أنثى النعام مع الذكر على احتضان البيض حيث تحتضنه الأنثى نهارآ ويحتضنه الذكر ليلا وتتميز بيضة النعامة بشكلها الدائري وكبر حجمهاو لونها الأصفر الداكن ومسامها الكبيرة ويفقس بيض النعامه بعد خمسة أسابيع أو ستة من وضعه.

لماذا تدفن النعامة رأسها في الرمال؟

تقوم النعامة بحفر حفرة في الأرض لتضع داخلها بيضها، ثم تقوم بين الحين والآخر بإدخال رأسها في تلك الحفرة للاطمئنان على بيضها.

طيور النعام بالرغم من طول رقابها وارتفاع قامتها إلا أنها قصيرة النظر، وهي تعيش في مراعيها باحثة عن ثمار نبات الحنظل، وهو من النباتات التي تفترش الأرض مثل الشمام والقرع العسلي، فتقترب برأسها من الأرض لدرجة تعجز معها عن رؤية ما يحيط بها من أخطار. وقد حباها الله بالفطرة، فتعلمت أن ترهف سمعها للتصنت على وقع خطوات الحيوانات المفترسة، وتعلمت بفطرتها أن إنتقال الصوت في المواد الصلبة أسرع كثيراً من انتقاله في الهواء، لذلك فهي تتقن التصنت على الذبذباتالتي ينتشر صداها في الأرض من مسافات بعيدة لوقع خطوات الحيوانات الخطرة وتميز أيضاً الإتجاه الذي تأتي من ناحيته تلك الأصوات، فتكون حافز لها على الهرب في الإتجاه الذي يضمن سلامتها.

تكون النعامة الأفريقية من أربع سلالات هي:

  • Struthio camelus camelus، هي تعيش في المرتفعات بجبال الأطلس بشمال أفريقيا ،على الأراضي الصحراوية والشبه الصحراوية بكل من المغربوالجزائر والسنغال ونيجيريا وصولا إلى مصر وأثيوبيا والسودان.
  • Struthio camelus massaicus، يعيش في أفريقيا الشرقية (كينيا وتنزانيا).
  • Struthio camelus australis، توجد في الشرق الأوسط ،إنقرضت منذ 1960، تتواجد في جنوب سوريا وسيناء.
  • Struthio camelus syriacus ، تتواجد بجنوب أفريقيا وكذلك زامبيا وكوين.

لقد اختفت سلالة السورية من الوجود بعد صيدها المفرط بصحراء النقب والأردن والسعودية في 1960 م، وقد وجدت بعض العينات حوالي 13 من هذه السلالة بأثيوبيا وقد تعاد إلى صحراء النقب. هذه السلالات الأربع مهددة في كل من الجزائر، بوركينا فاسو، الكاميرون، مالي، موريتانيا، المغرب، النيجر ،نيجيريا، أفريقيا الوسطى، السنغال، السودان، تشاد.وعلى هذا النحو فهي مسجلة في قائمة الحمراء المعرضة للأنقراض ويمنع التجارة بها.

اللحوم مع انخفاض الكوليسترول والحديد عالية
من الجلد مع القوة والأناقة والجمال الفريد
الزيوت الصالحة للأكل والطبية الغنية بالأحماض الدهنية W6، W9
هذا الطائر هو الكامل من الجمال والأناقة ومتموج فريدة من نوعها تماما
النعام في صناعة خياطة الجراحية من الأمعاء والأعضاء الداخلية المستخدمة
الحرف اليدوية المصنوعة من جلود النعام